شارك

شهيرة

شهيرة لاجئة سورية في لبنان في السابعة من عمرها، تسكن مع عائلتها في منطقة "الزغرين" بالقرب من منزل السيدة راغدة، رغبة في تحسين أوضاع العائلة، تقوم شهيرة بمساعدة والديها في أعمال الزراعة بدلا من الانتظام في التعليم. بمرور الوقت، تنشأ علاقة صداقة بين شهيرة وراغدة، إذ تكتشف الأخيرة مدى ذكاء شهيرة، وحبّها الكبير للتصوير، فتقرر أن تشتري لها كاميرا وتعلمها التصوير، تنطلقان معا في مغامرة شيّقة تصوّر فيها شهيرة مشاهد جميلة عن عالم اللاجئين السوريين في لبنان، تقرر راغدة مساعدة شهيرة في الانتظام الدراسي، وتقوم بتسجيلها في أحد المدارس لتبدأ الفتاة مشوار حياتها مع العلم والمعرفة.